هل‭ ‬غادر‭ ‬الشعراء: أفكار‭ ‬ومواقف

هل‭ ‬غادر‭ ‬الشعراء: أفكار‭ ‬ومواقف

الخميس 2015/10/01
لوحة: إدوارد شهدة

‬هنا في هذا الملف عشرات الشاعرات والشعراء العرب من العراق وفلسطين ولبنان وسوريا وتونس وومصر والسعودية واليمن والسودان والمغرب والأردن، يسجلون مواقفهم ورؤاهم بإزاء السؤال عن مهمات الشاعر في اللحظة الراهنة‭:‬ ماذا على الشاعر أن يكتب، ماذا على الشاعر أن يقول‭.‬ بم ينشغل الشاعر في لحظة الجريمة العالمية الراهنة بحق الانسان، الموت الجماعي في اليابسة والموت الجماعي في البحر، سقوط القيم، وخراب الأوطان‭.‬ كيف يميز الشاعر صوته وموقفه عن بقية المعنيين باللغة والكتابة والتعبير؟ بحيث يبقى ضمير عصره والجندي الأول في معركة الحرية‭.‬

رؤى متعددة، تعكس غنى الشخصية الشعرية العربية، وتنوع روافد الشعراء وخلفياتهم الفكرية والروحية، واختلف نظرة كل منهم إلى الفن ودوره في المجتمع‭.‬ على رغم ما يوحدهم في التطلع نحو عالم يسوده الحق والجمال والحب والعدالة والكرامة الإنسانية‭.‬ ما يجعل من شعرهم، بالتالي، صوتا شجياً يعبر عن أعمق ما في الوجدان الإنساني، وافقاً للحرية‭.‬

إنها رؤى ونظرات وتصورات للشعر وعلاقته بالقضايا الكبرى، وللشاعر وعلاقته باللحظة الراهنة، من شأنها أن تعيد تعريف الاشياء، وتغني النقاش حول الشعر والشعراء وقضايا الإنسان على مفترق علاقة الفن بحاضر البشر ومستقبل وجودهم في عالم تتقهقر فيه القيم نحو أطوار متجددة من الأنانية الفردية والتوحش الجماعي.

قلم التحرير

مقالات ذات صلة

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.