حالة حصار

حالة حصار

الأربعاء 2016/06/01
لوحة: سمير الصفدي

بيت الشاعر

ناظم: (يذرع المكان جيئة وذهابا وهو في حالة قلق. يتوقّف بين الفينة والفينة وينظر من خلال النافذة كأنّه ينتظر شيئا. صوت رضيع يبكي يصاحب هذا المشهد) أن ننام الآن لنستيقظ بعد مئة عام ؟ إنّ عصري لا يخيفني ولست هاربا منه. أنا لم أندم يوما لكوني أتيت هذا العالم باكرا.

منور: ابنتك مصابة بالسل وابنك مازال رضيعا. وأنا لا أستطيع أن أوفّر لهما…

ناظم: لا فائدة في تذكيري (بغضب) رأسي يتمزّق. قلبي ينفطر.

منور: ثمن كتبك وترجماتك لا تفي بالحاجة.

ناظم : دوسي قلبي المملوء بالأعاصير وأمواج البحور، دوسي.

منور: (باحتجاج) هل فكرت في ابنك ؟ آه. أجبني. هل فكرّت؟

ناظم : إنّ قلبك لم ير بهذه الأعاصير حتّى يخفق ولو قليلا. ولو قليلا ! فلا القارب الذي ينشر شراعه معاكسا الأمواج، ولا الأوراق النحيلة التي تداس تحت قدميك قادران على جعل قلبك الصخري يدرك الصواب.

منور: أيها المتكّبر العنيد. فكّر في حاضرك. دع عنك كلّ هذه الأوهام.

ناظم : أريد التغلب على قيظ هذا الحاضر اللعين الذي يشدك. واعلمي أنّ الآتي أفضل من حاضرك هذا.

منور: مللت سماع هذا الكلام.

ناظم: إنّ وضع الآمال في أدراج المستقبل يقينا السقوط في خيبة الحاضر. ويزرع فينا الأمل في لحظات إحباطنا.

منور: فكّر في حاضرك أيها العنيد، ففيه يكمن تحقيق مستقبلنا.

ناظم: أن ننسى شرط المستقبل فذاك الجنون بعينه. السعي العنيد الدائب ذو المنعرجات والمنعطفات يكمن فيه تحقيق ذواتنا.

منور: الحياة شيء جميل فلم كلّ هذه العقيدات؟

ناظم: نعم الحياة شيء جميل وعلينا أن نحياها إلى درجة أن نموت في سبيل بقائها.

منور: (بغضب) كلمات، كلمات، كلمات. نفس الكلمات دائما ونفس الإصرار والعناد.

ناظم: آه! ليت بوسعي أن أصبّ في قلبك النيران التي تلهب فؤادي. كيف نقف الآن موقف المتفرّج الآمن؟ كيف؟ لا يسعنا في هذه الحالة إلاّ أن نخجل من طمأنينة عيشنا، بصغرنا، وتفاهة وجودنا أمام جراح عالمنا.

منور: وجراحي أنا؟ آه هل فكرت فيها؟ لم قدّر لأناس أن يحيوا في هذا البؤس؟

ناظم: أجمل أيام العمر لم تشرق بعد. أجمل أنهار العالم لم نرها بعد.

أجمل أطفال العالم لم تكبر بعد. وأنا لم أهمس في أذنك أجمل ما أتمناه أن أهمس لك به.

منور: (وقد تجاوزت حدّة غضبها) سأموت إذا كنت سأفقدك إلى الأبد.

ناظم: (مواسيا) فلتهدأ نفسك يا حبيبتي. فلو أنّهم نجحوا في شدّ الحبل في عنقي ما وجدوا في عيني سحابة خوف. فستبقين أنت وسيبقى أصحابي، وبلجي في عيني حتّى مغرب آخر أيامي. وسأذهب لا أستشعر لوعة، إلاّ لوعة أغنية لم تكتمل.

منور: أوّل مرّة أشعر فيها بالخوف والرّعب.

ناظم: لا عليك. في اللّحظات الفاصلة في عالمنا نعيش لحظات فاصلة بين الزمن المعتم والزمن المشرق. سوف يعين الناس الناس. ستشفى ابنتي، سيكبر ابني ستشرق في عينيك الصافيتين الضحكات. في اللّحظات الفاصلة نحيا.

منور: كلماتك يا حبّي تنبض أحزانا ومرارة، تتدفق أملا وشجاعة. كلماتك يا ذا القلب الذهبي فيها ثقل الأيام وبريق الأنجم.

ناظم: أنا وأنت تعلّمنا أن نحتمل الجوع ولسع البرد وثقل الإرهاق. أنا وأنت تعلمنا أن نحيا منفصلين لكنّنا لم نقترب من كف الموت. علينا أنا وأنت تعليم الآخرين لينضمّوا إلى صفوف الشعب. أن يزدادوا للمستقبل حبا. (صمت).

منور: لعلهم سيأتون إلى بيتنا خلال دقائق، أو حيثما الفجر يولد. وسينقضون عليك كالكلاب المسعورة. وسيسوقونك إلى السجن برفقة كتبك ووسط عسكرهم…

ناظم: (يقاطعها) حتّى وإن ظفروا بي وبك. أنا داخل جدران السجن وأنت بخارجها أسوأ شيء نفكّر فيه، أن نحمل في أنفسنا السجن (يقترب منها) دعيني الآن أتأملك لأبصر فيك ربيع الأرض. لأبصر فيك ربيع الآفاق (يعانقها) إيه أنت يا حبيبتي، بل يا أمّى ويا زوجتي ويا أختي، يا من تحملين الشمس على جبينك، أيتها الطفلة الحلوة في عيونها من ذهب، يا طفلتي التي عيونها من البنفسج الأصهب.

منور: (تمازحه) أتتذكر لما أردت أن تشتري لي باقة من البنفسج الأصهب وكنّا جياعا فأكلنا بثمنه خبزا أسمر؟

ناظم: (يعانقها) ترى ما الذي سيبقى في ذاكرتنا؟ لا شيء؟ سوى بعض الكلمات؟ هل سيبقى الحزن كذلك في أعماق القلب؟

منور: متى ستعود الشمس تملأ قلوبنا ثانية بالدفء؟

محمد: (طفل في الخامسة من العمر يدخل مسرعا) أبي أبي العسكر، العسكر.

منور: (تنظر من خلال النافذة).

[صوت جزمات العسكر، تغيير في الإضاءة، في خلفية الركح le lointain نشاهد العسكر يكتسح الفضاء في تحركات كوريغرافية. يأخذ هذا المقطع نسقا تصاعديا حتّى نهايته].

ناظم: بنيّ، هل يكون نصيبي يا صغيري أن أراك بعد الآن؟ أنا أعلم أنّك ستكون رشيقا كسنبلة. عيناك ستكونان واسعتين كعيني أمّك، وسيغشاهما من حين إلى حين حزن غريب. جبينك سيكون وضاء وصوتك جميلا. سنغني أغنيات حلوة تلامس القلب.

منور: إنّهم قادمون (تتوارى).

ناظم: يا ولدي. لا تعذب أمّك، لا تعذبها، أنا لم أستطع أن أمنحها الضحك فاجعلها أنت ضاحكة. دع وجهها يضحك على الدوام. أمّك قوية كالحرير وناعمة كالحرير. أمّك ستبقى جميلة حتّى تصبح جدّة، كأنّها يومئذ هي التي التقيت بها أول مرّة وهي في السابعة عشرة: ضوء القمر، ضوء النّهار، سمرة الخوخة قبيل نضجها بل أجمل ما تكون المرأة في دنيانا.

(يمكن خلق موازاة على مستوى الحركة الحركيّة بين منور زوجة ناظم التي نشاهدها تهيئ أغراضه وتعدّ حقيبته وكتبه، ومعطفه الطويل ونظاراته ودفتره الأسود وقبعته السوداء وربطة عنقه الحمراء وغليونه وكذلك منامته الحمراء. وفي المقابل نشاهد الجنرالات يعطون تعليماتهم للعساكر الذين يطوّقون المكان. من خلال هذه الموازاة نستشف منطقتين متباينتين: الأولى نؤكّد فيها على الجاب الشعري، أمّا المنطقة الثانية فنؤكّد فيها على جانب العنف والعنهجيّة في أقصى مظاهرهما).

ناظم: بنيّ لا تعش في الدنيا مستأجرا كمن جاءها ليصطاف. عش دنياك كأنّها بيت أبيك. ثق بحبّة القمح، ثق بالأرض، ثق بالبحر، ولكن ثق أكثر من ذلك بالإنسان. أحبَّ البحر، الكتاب، الريح، أحبَّ الغيوم، ولكن أكثر من ذلك أحبَّ الإنسان. أحسّ بحزن الغصن الذي يجف، بحزن النجمة التي تنطفئ، بحزن الحيوان العليل، ولكن أحسّ قبل ذلك بحزن الإنسان. النور والظلمة يعطيانك السرور، الفصول الأربعة تعطيك السرور ولكن الإنسان أعظم مسراتك (يعانقه) بنيّ إنّي في لهفة إلى أمّك، إلى إخوتي، إلى وطني إلى شعبي. علّني أموت بعيدا عنك ولكن الحياة التي تنطفئ بي ستبقى جذوتها فيك أنت سنين معدودة من عمرك ولكنّها ستبقى إلى الأبد في شعبي.

منور: (تدخل من الجهة اليسرى حاملة أغراض ناظم)

(كوكبة من العسكر تكتسح الفضاء من كامل الجهات).

العسكري التركي: هو ذا.

العسكري الإنكليزي: Here he…

العسكري الفرنسي: Le voilà notre poète, notre héro, ami d’Aragon et de Jean Paul Sartre !

العسكر الإيطالي: eccolo…

ناظم : (ينظر إلى ابنه وزوجته) يقف الجلادون بيننا كجدار يفصلني عنكما (على حدة) فؤادي يعصف بي (يواجه ابنه) يا ولدي… (الجنود يتقدّمون نحو ناظم).

العسكري الإنكليزي : (يعطي إشارة للتوقف –الجنود يتوقفون في حالة استعداد).

ناظم: (يهمس إليه) قد يحرمني القدر لقاءك ثانية ولكني أعلم أنّك ستكون ثابتا كسنبلة. أعرف أنّ عيناك ستغشاهما أحيانا سحابات حزن مريرة. فلتكن رفيقا بأمّك ورفيقا لها، إنّها أحكم الأمّهات (يقبّله، ثم يأخذ أغراضه من زوجته منور).

منور: لا تثقل رأسك بهمومي. انس همومي ولا تنسني.

إظـــلام

مقالات ذات صلة

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.