ريحانة.. لا‭ ‬أريد‭ ‬أن‭ ‬أوارى‭ ‬الثرى‬‬‬‬

ريحانة.. لا‭ ‬أريد‭ ‬أن‭ ‬أوارى‭ ‬الثرى‬‬‬‬

الأربعاء 2015/08/19

عزيزتي شعلة، اليوم عرفت بما سيحدث، وأن ميعاد تنفيذي حكم القصاص قد حلّ‭.‬ أنا حزينة، لأنك لم تخبريني أنني وصلت حتى آخر صفحة من كتابي، أليس من حقي أن أعلم؟ أتدرين كم أنا خجول من حزنك، لِمَ لَمْ تمنحيني الفرصة لأعتذر وأقبل يديك، ويدي أبي قليلا‭.‬‬‬

سمحت لي الحياة بأن أعيش 19 عاما، وفي تلك الليلة المشؤومة التي كان يجب أن أقتل فيها، جسدي كان سيلقى في زاوية من المدينة، وبعد أيام من القلق ستستدعيك الشرطة إلى الطبيب الشرعي للتعرف عليّ، وستدركين أنه تم اغتصابي‭.‬ القاتل لن يظهر على الإطلاق، لأننا لا نملك قوته، وسيتسمر الجميع في إيلامك، وتحقيرك، وبعد عدة سنوات ستموتين وتنتهين‭.‬‬‬

لكن بتلك الضربة اللعينة تبدلت القصة، جسدي غير ملقى في الطرق، وإنما في قبر سجن إيفين، وعنابره الانفرادية، والآن وصلت إلى سجن "مقبر" مثل شهرري، لكن سلمت بقدري، ولم أبك على الإطلاق، أنت تعلمين أكثر مني أن الموت ليس نهاية المطاف، أنت أخبرتني أن كل إنسان يأتي إلى الدنيا حتى يكتسب التجارب، ويأخذ درساً، ومع كل مولود توضع رسالة على كاهل إنسان آخر، تذكرت أن على المرء أن يقاتل أحيانا"‭.‬‬

أذكرك بقصة الفيلسوف نيتشه التي كنتي تقصينها عليّ، والتي تحث على الاعتراض في وجه الرجل الذي كان يعذب حصانه، أنت قلت لي إن لكل شخص مبدأ يجب أن يدافع عنه، حتى ولو مات في سبيل ذلك، أخبرتني في أوقات الذهاب إلى المدرسة أنني يجب أن أكون سيدة في مواجهة المشاكل، وأفعال الصغار، أتتذكرين كم كان سلوكي مؤكدا‭.‬ تجربتك كانت خاطئة، فعندما وقع لي حادث لم تساعدني تعاليمي، سلوكي الهادئ في المحكمة جعلني أتَّهم بالقتل بدم بارد، وبقسوة‭.‬ لم أبك، ولم أقدم التماساً، لأنني اطمأنيت إلى أنني في حماية القانون، فوقفت صامدة أمام اتهامي‭.‬‬‬‬

أترين، أنا لم أقتل حتى بعوضة، وكنت، فقط، أنحّي الحشرات بعيداً عن السجاد‭.‬ القاضي لم يتعب حتى نفسه بأن ينتبه إلى أنني وقت الحادث كانت لي أظافر طويلة ومصقولة، ولم ينتبه إلى أن يدي ليست مثل يد الملاكم، لكأن ضرباً من الخيال أن تتوقع من القضاء العدل والإنصاف، إنه لم يكلف نفسه عناء أن يتساءل كيف أن يدي ليست خشنة كالملاكمين‭.‬ في هذه الدولة التي زرعتِ في قلبي عشقها، لا أحد يريدني، أو يدعمني، وعندما كنت أصرخ، وأنا رهن لكمات المحقق، وأستمع إلى أفظع الكلمات، وعندما أبعدت عن نفسي أخر علامات الجمال، وقصصت شعري، أخذت جائزة، 11 يوما في الزنزانة الانفرادية‭.‬‬‬‬

حبيبتي شعلة، لا تبكي بسبب ما تسمعينه مني، الآن، فأنا في النهاية اعتدى عليّ مأمور الشرطة بسبب أظافري، أدركت شيئا، أن الجمال في هذا العصر غير مرغوب فيه، جمال المظهر، الأفكار والرغبات، جمال الخط، جمال العين والرؤية، ولا حتى الصوت الجميل‭.‬‬

أمي العزيزة، لقد تبدلت رؤيتي للعالم، وهي ليست من مسؤوليتك، حديثي إليك لا نهاية له، سأعطيه إلى شخص، حتى إذا ابتعدت يوما عن ناظرك، ولم تعرفي بخبر إعدامي، أن يوصله إليك، وتركت لك العديد من أوراق المرثيات، ولكن قبل وفاتي أريدك أن تهيئه لي بكل ما أوتيتِ من قوة‭.‬‬

حقيقة هناك شيء أريده منك ومن العالم بأسره، أدرك أن هذا الأمر يحتاج إلى وقت، ولهذا فإني سأقول هذا الجزء من وصيتي سريعا، لا تبكي لله، واسمعي، أريد منك أن تذهبي إلى المحكمة، وتقولي للقاضي، إن كتابة مثل هذه الرسائل والتي تصل بإذن من رئيس السجن، غير متاحة لي‭.‬ ها إنني أتعبك من أجلي، مرة أخرى، وهذا هو الأمر الوحيد الذي جعلني اتصل بك‭.‬ إنني لن أرتاح، لقد قلت لك مرات عدة، أن لا تتصلي بهم من أجل نجاتي من الإعدام‭.‬‬‬‬

أمي الحنون، شعلة حبيبتي، أعز إليّ من روحي، لا أريد أن أوارى الثرى، لا أرغب في أن تجف عيني أو قلبي الشاب، التمسي بأن يتم ترتيب ما يلي، بمجرد شنقي: أن يتم نزع القلب، والكلية، والعين، والكبد، والعظام، والعيون، وكل عضو قابل للزراعة في جسم آخر، ويتم إهداؤه إلى شخص في أمس الحاجة إليه‭.‬ لا أريده أن يَعرف اسمي، أو يشتري لي وردة، أو يقرأ لي الفاتحة، أقول من صميم قلبي، لا أريد أن يكون لي قبر، يمكن أن تزورينه‭.‬‬‬

لا أريدك أن ترتدي الأسود علي، وابذلي قصارى جهدك حتى تنسي أيامي الصعبة، انثريني للرياح، فإني لا أحب حياتي، ولا أريد مصيري، وقد أسلمت إليه، أرحب بالموت بصدر مفتوح، لأني سأتهم في محكمة الله، مأموري المخفر، المحقق شاملو، القاضي، وقضاء المحكمة العليا، والأشخاص الذين عذبوني، ولم يتعبوا من ذلك، سأشتكي في محكمة الخالق الدكتور سربندي، قاسم شعباني، وجميع الأشخاص الذين لم يعطوني حقي، سواء عن عمد، أو دون قصد، أو من باب الخوف، ولم ينتبهوا إلى أن ما هو واقع متفاوت في حقيقته‭.‬‬

شعلة قلبي الحنونة، في العالم الآخر، في المحكمة الباقية، سنشتكي، أنا وأنت، ونتهم الآخرين، حتى نرى ماذا يفعل بهم الله‭.‬ أمي أريد أن أكون في حضنك وأموت ‬

ابنتك

ريحانة‭ ‬جباري‬

مقالات ذات صلة

إضافة تعليق جديد

Restricted HTML

  • وسوم إتش.تي.إم.إل المسموح بها: <a href hreflang> <em> <strong> <cite> <blockquote cite> <code> <ul type> <ol start type> <li> <dl> <dt> <dd> <h2 id> <h3 id> <h4 id> <h5 id> <h6 id>
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
  • Web page addresses and email addresses turn into links automatically.